المؤسسات التعليمية بالمغرب

مجموعة مدارس السواني

تقارير الأنشطة التربوية

معلومات المؤسسة

السلك: الابتدائي
نوعها: مجموعة مدارس
مجموع الأعضاء: 2
تسجيل عضوية في المؤسسة
خريطة غير موجهة

العضو الأكثر نشاطا على مستوى المؤسسة

الاسم: رشيد بلفقيه
الصفة: استاذ
مسجل يوم: 2014-12-18
مجموع النقط: 1.4

إعلانات

نص التقرير:
م/م السواني بنيابة سيدي بنورتحتفل باليوم العالمي التطوعي لنظافة البيئة
يـــــــــوم: 18 - 12 - 14 | القـراءات: 971

بمناسبة اليوم العالمي التطوعي لنظافة البيئة الذي يصادف 8 دجنبر من كل سنة ، قام تلاميذ وحدة أولاد لحسن التابعة لمجموعة مدارس السواني بحصة بيئية كان شعارها " البيئة السليمة تعين على التربية السليمة" ،أنجزت خلالها مجموعة متنوعة من الأنشطة و الورشات بتأطير من الأساتذة العاملين بالوحدة .
هدَفَ الأساتذة المشرفون على هذه الصبيحة البيئية إلى إشراك التلميذ في خلق فضاء مدرسي يحقق بعض المعايير الضامنة لجودة التعلم ،إضافة إلى تحفيز هم وتشجيعهم على التطوع و غرسه في نفوسهم باعتباره خلق محمود و قيمة حضارية سامية يجب الانتباه لها داخل كل مؤسسة تعليمية تربوية ورغبة منهم أيضا في جعل الفرد أكثر إيجابية داخل الجماعة وأكثر قدرة على تحمل المسؤولية من خلال القدوة الحسنة .
مجمل الأنشطة المبرمجة همت بالأساس العناية بفضاء المؤسسة الخارجي و الداخلي و ذلك لجعله يليق برسالته التربوية النبيلة و المرتكزة أساسا على تكريس القيم الجمالية و تحقيق السلام مع البيئة بصفة خاصة و المحيط بشكل عام ، بالإضافة إلى إحياء الأخلاق البيئية عند التلميذ للوصول إلى تحقيق غاية المواطنة البيئية و كذلك من أجل تحسين جودة الحياة المدرسية وتكريس مبدأ التطوع الذي بات مغيبا في حياتنا اليومية بالإضافة أيضا إلى تعويد المتعلمين على تحمل المسؤولية لتحقيق المواطنة الحقة المتمثلة أساسا في التعاطي بنفس الدرجة من الإيجاب مع الحقوق والواجبات .

الورشة الأولى ركزت على الاعتناء بنباتات الوحدة المدرسية و إعادة تشكيل لجان للسهر عليها و كانت أيضا مناسبة لإعطاء الانطلاقة لمشتل مصغر بالمؤسسة و الذي لاشك سيساهم في خلق متنفس جمالي بها يزيد من إقبال التلميذ على المدرسة و يعمق إحساسه بالمسؤولية اتجاه مرافقها . بالإضافة إلى الرفع من مستوى الوعي البيئي و أهمية النباتات في المحافظة على البيئة.
و ركزت الورشة الثانية على العناية ببقية المرافق الحيوية الأخرى داخل المؤسسة و التي تساهم في حفظ أمن و سلامة التلاميذ و مشاريعهم البيئية داخلها كسور المؤسسة الذي شرع في إعادة طلائه و تم الاشتغال كذلك على نظافة الساحة بتخصيص حاويات للنفايات بها وتشذيب أشجارها و تعيين أحواضها و تشكيل لجان أيضا للسهر على رعايتها .

و قد لاقت الورشات إقبالا في مستوى التطلعات من جل التلاميذ كما كان متوقعا و سيستمر العمل طيلة هذا الموسم الدراسي وفق الميثاق الذي عقده الجميع للرقي بالمؤسسة و جعلها فضاء يليق بالفعل التربوي التعلمي .


تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على التقرير عبر فيس بوك:

التعليق على التقرير في الموقع:
...........................................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

المهنة أو المهمة:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: etenma@gmail.com