المؤسسات التعليمية بالمغرب

مجموعة مدارس السواهلة

تقارير الأنشطة التربوية

معلومات المؤسسة

السلك: الابتدائي
نوعها: مجموعة مدارس
مجموع الأعضاء: 1
تسجيل عضوية في المؤسسة
خريطة غير موجهة

العضو الأكثر نشاطا على مستوى المؤسسة

الاسم: عزالدين الماعزي
الصفة: استاذ
مسجل يوم: 2010-04-21
مجموع النقط: 1

إعلانات

نص التقرير:
حبيبه الزوكي في ضيافة فرع اتحاد كتاب المغرب بمدرسة السواهلة
يـــــــــوم: 11 - 10 - 11 | القـراءات: 541

حبيبة الزوغي في ضيافة فرع اتحاد كتاب المغرب بمدرسة السواهلة

لانها حبيبة أبت الا ان تلبي دعوة فرع اتحاد كتاب المغرب بالجديدة يوم السبت 24 ابريل 2010 رغم التزامتها المتعددة بالحاجة الى الشعر والاحتفاء بالمبدعين في يوم الكتاب والذي له اكثر من امتداد ، حبيبة الزوغي طائر من فصيلة طيور القواسم النادرة لانها ابنة العونات تنتمي الى اقليم دكالة الارض المعطاء المسكونة والمسكوكة بالقلق وهوس الخطو ومحبة شامخة للاصدقاء بل لانها تحمل اكثر من وجع واكثر من نبض وحب للوطن جاءت رفقة عقدها1 وغزل حكيها2 لتقراه على اطفال مدرسة السواهلة بشغف الصغار وبقلب مملوء بالدرر والانصياع لبلل الروح وعطش الصبار ولانها كما همست تحاول ان تعيش اللحظة المضمخة بالهمس والبوح قرأت نصا باللغة الفرنسية ولانه جاء عفويا دون رسميات كما الاستقبال بدهشة الصغار قررت ان تصادق الطفل وتدخل مجاله المسيج بالخوف والرهبة هو انصياع لفعل اخر بلاغة الانسجام لتستشرف نبضات قلوبهم ومدى عشقهم للكلمة والأسئلة هنا وهناك للاستئناس ومحبتها للكتاب وعلاقتها به قالت ان الكتاب خير صديق وجليس وأشارت الى فشل المدرسة في الوصول بالكتاب الى المبتغى ارجعتها الى مجموعة من العوامل وان قراءتها الاولى كانت لجبران خليل جبران وهي قليلة بل كانت بالفرنسية (بودلير) بالخصوص كاشفة أوراقها المبللة بحب الشعر وقيمه الأخلاقية والجمالية في العيش الكريم وانها تفضل ان تكتب بقلم الرصاص وهي خاصية تلتزم بها وقرأت نموذجا صغيرا جذبته من محفظتها الصغيرة كتبته في لحظة ارتعاش ودهشة وامضة وترجمته ،وعن حضور مدينة الجديدة في نصوصها وتواجد البحر وعلاقتها بالسجن الذي تعلم فيه الاطفال وانها مولعة برائحة وعشق الكتب وان الكتابة هم لا مفر منه وانها لا تاتي من فراغ وعن اصولها قالت انها من سيدي بنور وتعتز بذلك وانها تكتب لكي تستمر في الحياة ,,,

وتؤكد ان الطفل الصغير لا يعرف الكاتب او الشاعر الا ميتا على الورق او كائنا ورقيا ،وهي سعيدة بكونها من لحم ودم تحضر بين الاطفال تحدثهم ويحدثونها وبعفوية لا تصدر الا عن هوى حقيقي قرأت فصلا من روايتها ص 57 بعنوان ولادة نور وأمتعتهم ,,,

عاش الاطفال لحظات من الجمال المشرق الصافي زينته أسئلتهم وتوطدت العلاقة المشتركة لانهم لاول مرة يرون امرأة مبدعة وهم الفوا النساء يحفرن او يحلبن او يشتغلن في الحقل او وراء الابقار وسعادتهم بالضبط كبرى حركتها مشاعر المحبة المشتركة تركت اكثر من اثر في ذاكرتهم,,,

هامش :

1 ديوان زجلي بعنوان (عقده في عقده ) لحبيبة زوغي

2 رواية (غزيل الحكي) لحبيبة زوغي


تقييم:

0

0

مشاركة:





التعليق على التقرير عبر فيس بوك:

التعليق على التقرير في الموقع:
...........................................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

المهنة أو المهمة:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: etenma@gmail.com