المؤسسات التعليمية بالمغرب

مدرسة حليمة السعدية

تقارير الأنشطة التربوية

معلومات المؤسسة

السلك: الابتدائي
نوعها: مدرسة مستقلة
مجموع الأعضاء: 2
تسجيل عضوية في المؤسسة
خريطة موجهة

العضو الأكثر نشاطا على مستوى المؤسسة

الاسم: إدارة الموقع
الصفة: إدارة موقع المؤسسات التعليمية بالمغرب
مسجل يوم: 2010-01-07
مجموع النقط: 1400.56

إعلانات

نص التقرير:
زيارة إلى ساحة الأمم بمدينة طنجة للمشاركة في الأنشطة التحسيسية حول السلامة الطرقية
يـــــــــوم: 06 - 03 - 22 | القـراءات: 408

التقرير من إعداد التلاميذ:

آية بودرة - خلود الديب - أنس الحلوي

يوم الأربعاء 23 فبراير، نظمت مدرستنا، بتأطير من الأستاذة رشيدة والأستاذ مراد، زيارة ميدانية إلى ساحة الأمم بمدينة طنجة للمشاركة في الأنشطة التحسيسية حول السلامة الطرقية، التي نظمتها محكمة الاستئناف بتنسيق مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي بالمدينة، تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف يوم 18 فبراير من كل سنة.

بعد تجمعنا في المدرسة صباحا، انطلقنا إلى ساحة الأمم، وعند وصولنا وجدنا العديد من التلاميذ والأطر التربوية من مؤسسات تعليمية مختلفة، والكثير من الورشات التعليمية.

توجهنا في البداية إلى الورشة التي يؤطرها أعضاء من الدرك الملكي، الذي عرفونا على الأجهزة التي يستعملونا في مهامهم، وأبرزها الرادار الذي يرصد سرعة السيارات، وجهاز الكشف عن مستوى تشبع الهواء المنبعث من فم السائق بالكحول. كما رأينا امتطينا الدراجات النارية التي يستعملونها في تدخلاتهم السريعة، وأخذنا بعض الصور التذكارية التي تخلد لمشاركتها في هذه الورشة.

وبعد ذلك توجهنا إلى ورشة الإسعافات الأولية، وكانت من تأطير عناصر من رجال الوقاية المدنية الذين شرحوا لنا الإجراءات التي يقومون بها عند تقديمهم الإسعافات الأولية للمصابين في حوادث السير، وأطلعونا على أهم الأدوات التي يستخدمونا في ذلك.

انتقلنا بعد ذلك إلى ورشة الشرطة، حيث أطلعنا أحد رجالها على أبرز أسباب حوادث السير، كالسرعة المفرطة، وعدم احترام حق الأسبقية، وجلوس الأطفال في المقاعد الأمامية، كما اكتشفنا معه كذلك مخالفات السير بدراجاتها الثلاثة والجنح والغرامات.

وفي النهاية قامت التلميذة آية بودرة بالنيابة عن تلاميذ مدرسة حليمة السعدية بمداخلة بسيطة مع إحدى القنوات الإخبارية، مبرزة أهمية هذه الأوراش التوعوية، كما شكرت باسم مدرستنا رجال الدرك والشرطة والوقاية المدنية وكل من ساهم في هذه الأنشطة الهادفة.

 

عدنا إلى مدرستنا ثم إلى منازلنا فرحين بهذا اليوم، وكل منا معه قبعة وقميص ليتذكر من خلالهما هذا اليوم الذي لن ننساه أبدا، ونتمنى أن تتكرر مثل هذه الأنشطة في المستقبل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  


تقييم:

6

0

مشاركة:




التعليق على التقرير عبر فيس بوك:

التعليق على التقرير في الموقع:
...........................................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

المهنة أو المهمة:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: etenma@gmail.com