المؤسسات التعليمية بالمغرب

محمد بوبلاح

أخبار التربية والتعليم

معلومات محمد بوبلاح

الاسم: محمد بوبلاح
المؤسسة: مجموعة مدارس ازهانة
المهمة: أستاذ التعليم الابتدائي
مسجل منذ: 2010-08-17
آخر تواجد: 2011-04-10 الساعة 13:14:48
مجموع النقط: 2.4

إعلانات

موضوع المشاركة:
الساعات الاضافية ترهق كاهل الآباء
يـــــــــوم: 11 - 10 - 11 | القـراءات: 1163

في بداية كل سنة دراسية ،يتحمل الآباء فاتورة اقتناء المستلزمات الدراسية لأبنائهم قد يزيد العدد في كثير من الأحيان عن ثلاثة أبناء،ظروف العيش تقود الكثيرين إلى الاقتراض أو بيع بعض ما لديهم في البيت لتسديد مصاريف أبنائهم،من حسن حظ الفئة الأكثر فقرا أن المؤسسات التعليمية العمومية مجانية.

فالآباء لا يقفون عند هذا الحد بل ينتظرهم غول الساعات الإضافية ،الغول الذي لا يرحم والذي يقضي على اليابس والأخضر،إنها " تقوية"في المواد العلمية من الرياضيات مرورا بالفيزياء إلى العلوم الطبيعية بل تعدى هذا الشبح المخيف إلى المواد الأدبية :اللغات بما فيها العربية ،وانتشرت العدوى إلى مواد أخرى كالاجتماعيات والتربية الإسلامية وربما تدخل في يوم ما مادة الرياضة البدنية حلبة التهافت حول جني الأرباح، باختصار أصبح التلميذ يرتاد مؤسستين تعليميتين :الأولى حكومية والثانية ابتزازية من طرف بعض مصاصي الدماء من رجال التعليم لتلامذتهم .

"فالسادة" الأساتذة المعنيون يجعلون من تواجدهم بمردودية تكاد تكون ضعيفة بمؤسساتهم الأصلية فقط لاستقطاب تلاميذهم للساعات الإضافية إما ببيوتهم أواللجوء إلى اكتراء مقرات لذلك خارج القانون ، أو ينتظر هؤلاء التلاميذ مصيرهم المحتوم : نقط ضعيفة على صفحات دفتر التنقيط بطرق خاصة للضغط أكثر،فالمراقبة المستمرة التي بدأت تثير بعض الشبهات في استفادة البعض دون الآخر آخذة شكل الزبونية، باتت تضرب وبكل قوة تكافؤ الفرص. إن التفاوت في التنقيط بين الامتحانات الجهوية أو الوطنية الضعيفة والمراقبة المستمرة بنفخ نقطها تبرز بشكل واضح مدى عدم جدية هذه الدروس الخصوصية المعتمدة أساسا على الربح لأنها وبكل بساطة ليست اختيارية بل خاضعة لكل الضغوطات.

وحسب المخطط الاستعجالي 2010-2012 الذي أعدته وزارة التربية الوطنية "،فسيتم خلق لجنة للأخلاقيات داخل كل أكاديمية لاستقبال ودراسة شكايات آباء وأولياء التلاميذ في شأن أي تجاوز في هذا الأمر مما يعرض الأستاذ لعقوبة تأديبية باعتبار أن الدروس الخصوصية أصبحت بموجب المخطط ممنوعة.كما أعدت الوزارة برنامجا للتقوية والدعم للتلاميذ المتعثرين في الدراسة قصد الرفع من مستواهم تحت إشراف وتدريس أساتذة متطوعين".في الجهة المقابلة تم التنويه بهذه المبادرة على صفحات جل المواقع التربوية الالكترونية واعتبروها خطوة جادة في الحد من جشع بعض الأساتذة المهرولين نحو الربح السريع ونهك جيوب الفقراء.

فهي حرب إذن تشن على دروس خصوصية طالما اكتوى بنارها الآباء وطالبوا بمحاربتها في جميع ملتقياتهم.

محمد بوبلاح / المشرف



تقييم:

0

0

مشاركة رابط الصفحة:


التعليق على الموضوع عبر فيس بوك:

التعليق على الموضوع في الموقع:
alouane | استاذ | 11/10/11
انا اسال عن اسباب الساعات الاضافية ؟
* اولها ادراج المراقبة المستمرة في نهاية كل مرحلة دراسية ، اي عند المستوى السادس اساسي ، ثم السنة التاسعة اعدادي تاهيلي ثم نهاية الثانوي التاهيلي . بمعنى ان التلاميذ يعطون الاجر المتفق علية مع الاستاذ ، هذا الاجر في الواقع هو رشوة ، والدليل على ذلك :
**** تلميذ حصل في الملراقبة المستمرة على معدل 8/10 ، اما الموحد فنقطته 3/10 سينجح حتما ، اذن انا مع حذف نقط المراقبة المستمرة في جميع اسلاك التعليم ، ونعود للنظام القديم . للنقاش . 
محمد بوبلاح | استاذ | 11/10/11
شكرا جزيلا لك لكن أنتظر نقاشا جديا،لك مني ألف تحية على أية حال
ssssssssss | fffffffffffff | 11/10/11
passable
...........................................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

المهنة أو المهمة:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: etenma@gmail.com