المؤسسات التعليمية بالمغرب

إدارة الموقع

المواضيع والنقاشات العامة

معلومات إدارة الموقع

الاسم: إدارة الموقع
المؤسسة: مدرسة حليمة السعدية
المهمة: إدارة موقع المؤسسات التعليمية بالمغرب
مسجل منذ: 2010-01-07
آخر تواجد: 2021-10-20 الساعة 23:15:45
مجموع النقط: 1231.11

إعلانات

موضوع المشاركة:
...زمننا وحنا مواليه...
يـــــــــوم: 23 - 04 - 17 | القـراءات: 775

تناقلت المواقع الاعلامية والجرائد المكتوبة بعناوين كبرى ومثيرة يبدو فيها نوع من الدهشة تقرير للبنك الدولي مفاذه :أن المغرب يلزمه نصف قرن لبلوغ مستوى اوربا في التعليم ،مليحة مثل هذه التقارير لتذكر الفاعلين/الغافلين على اننا في الطريق الصحيح نحو الهاوية ،أما بالنسبة بالنسبة الي كواحد من ممارسي مهنة التعليم أثارني الموضوع و قمت بمقارنة بسيطة بين التعليم وانا تلميذ في الاعدادي والتعليم اليوم و استنتجت انه "" يستحيل علينا اللحاق باوربا و لو بعد ملايين السنين"" فالامر كمن يقارن بين طائرة نفاثة و سلحفاة برية ....والسبب بسيط * اننا في تأخر مستمر *.ركزو معايا:
_ كنا ندرس 66 ساعات خلال الاسبوع في المواد الأساسية :الرياضيات والفرنسية و العربية ؛حاليا قلص الغلاف الزمني لهذه المواد .
_كنا ندرس بأقل من 30 تلميذ في القسم ويعتبر هذا العدد اكتظاظا ؛حاليا عدد التلاميذ في القسم يصل 50 تلميذ.
_درست في البادية وناذرا ما كانت المؤسسة تعرف خصاصا في الاساتذة؛حاليا على امتداد جغرافية البلد يستحيل ان تجد مؤسسة واحدة لا تعرف خصاصا .(بعض التقارير تقول ان الخصص في الاطر التربوية والادارية و التقنية يتجاوز 30000 ،اما اذا درنا 20 تلميذ في القسم غادي يصبح الخصاص اكثر من مليون )
_كان جل الأساتذة يتميزون بالكفاءة والتكوين الجيد( خريجوا CPR و ENS )؛حاليا جل الاساتذة لا يتوفرون على التكوين الضروري اما ادمجوا مباشرة في المهنة او تلقو تكوينا غير كافي .
_كان المفتشون يزرون الاساتذة باستمرار وينظمون دروسا نموذجية /تطبيقية ويؤطرون اياما ودووات تكوينية للاساتذة الممارسين ؛حاليا كل المواد بلا مؤطر تربوي ولا يستفيذ الاستاذ الممارس من اي تكوين " منذ تخرجي من المركز اشتغلت 8 سنوات ما بين الحسيمة و طنجة لم يحضر معي المفتش سوى اقل من 10 دقائق لمنح النقطة قصد تسوية الوضعية الادارية ، وفي مسيرتي نصف يوم من التكوين في ديداكتيك المادة.... في وقت يعرف المجتمع والعالم تغيرات متسارعة وجوهرية تفرض علينا تجديد الاساليب و الطرق بشل مستمر واما سنصبح متجاوزين وهذه هي الحقيقة حاليا.
- كنا نستفيذ من أنشطة مختلفة في المسرح و الرحلات والمسابقات الثقافية ونصف يوم من الانشطة الرياضية منتصف كل أسبوع ؛حاليا: فرض الخصاص في الاطر عدم التركيز على الانشطة بالاضافة الى الصعوبات التي نواجهها لتنشيط الحياة المدرسية ،مثلا لتنظيم رحلة للتلاميذ عليك كاستاذ مؤطر اعلان حرب لتخطي عراقيل التعقيدات و الاجراءات القانونية وكامل المسؤولية لك وحدك .
-- كانت المؤسسات تتوفر على مختلف الملاعب الرياضية وتجهيزات الكثير من التخصصات من فوت و هوند و باسكيت والقفز و رمي الجلة و الجيمناستيك....بينما المؤسسات التي تشيد اليوم تبلط بها مساحة من الاسمنت تخصص غالبا للميني فوت، في حين كان لزاما على مؤسسات القرن 21 التوفر على قاعات مغطاة للرياضات و مسابح و مدارات مطاطية للجري ....وقاعات الانشطة و المسرح لنشر قيم الجمال و الابداع والتنافس ...بدل العنف و المخدرات التي لوثت مدارسنا .
-كنا ندرس مادتي PC وSVT بالافواج اقل من 155 تلميذ و نستفيذ من تجارب في المادتين وخرجة بيئية و اخرى جيولوجية؛حاليا تدرس المادتين كباقي المواد 50 في القسم وبالتالي يستحيل الحديث عن التجارب او الخرجات .
_ كان للأسرة دور فعال في التربية والمراقبة وكان الاستاذ قدوة التلميذ ؛حاليا الاسرة انسحبت من دورها نهائيا ،الا القلة القليلة ...واصبح الاستاذ و المدرسة غرباء في المجتمع.
-- فقدنا في مدارسنا الجدية و الصرامة اللازمة كما فقد الاحترام و التقدير من قبل وعممنا التمييع في كل الاتجاهات وامسكنا "حقوق الانسان والطفل " من ذيلها .
-- كنا كتلاميذ نتباهى ونتنافس في حفظ جدول الضرب و Conjugaisonn و المعلومات التاريخية واسماء الشعراء و الابيات الشعرية وعواصم الدول ....واليوم أصبحت المعرفة "ثقيلة على التلميذ"و الدراسة اخر ما يفكر فيه .
----نشتغل اليوم في جو من عدم الارتياح وانساد الافق المهني و الاحتقان و الضغوط من كل الجهات في غياب تام للتحفيز والتشجيع. رسميا فقدنا البوصلة و تهنا ...اصلاح تابع اصلاح ،اصلاح ينطح اصلاح ...ومع كل اصلاح نحصد الفشل ...تقرير يصفع و اخر ينذر و واقع غير مطمأن .
--- شخصيا (متاكد ان جل الاساتذة يشاطرونني نفس الرأي)لا اعرف ماهي البيداغوجيا التي نشتغل بها في مدارسنا ؟وماهي الاهداف والمرامي التي نريد بلوغها؟ واتساءل هل باستطاعتي القدرة على مواصلة العمل بنفس الحماس ؟

عن صفحة Azeddine Faghloumi على الفيسبوك


تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك:

التعليق على الموضوع في الموقع:
...........................................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

المهنة أو المهمة:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: etenma@gmail.com