إعلانات

نص التقرير:
وظائف الربط
من طرف: محمد الدرس
يـــــــــوم: 09/07/14 | القـراءات: 5676

وظائف الربط

يلتقط جسم الإنسان باستمرار، من الوسط الخارجي، مجموعة من المعلومات تنتج ردود أفعال وسلوكات معينة الهدف منها اندماج الجسم في وسط عيشه والتعامل مع مختلف مكوناته. تتم ردود الأفعال هذه والسلوكات بفضل التدخل المحكم للجهاز العصبي والجهاز العضلي اللذين يؤمنان وظائف الربط.

1.     الجهاز العصبي

       المستقبلات الحسية

يستقبل الإنسان باستمرار بواسطة حواسه الخمس منبهات مختلفة من الوسط الخارجي ، وتحتوي هذه الأعضاء على مستقبلات حسية، يؤدي تهييجها إلى نشوء إشارات كهربائية تسمى السيالة العصبية.

تنقل السيالات العصبية الحسية نحو الدماغ (سيالات مركزية) بواسطة الألياف الحسية التي تتجمع في حزم مشكلة العصب.

        دور المخ في الحساسية الشعورية

تتكون القشرة المخية من باحات حسية، وهي مناطق متخصصة في استقبال ومعالجة السيالات العصبية المركزية، حيث تحدد طبيعة الإحساسات الشعورية. وكلما كانت حساسية عضو أو منطقة من الجسم كبيرة، كلما كانت رقعة الباحة الحسية المرتبطة بها مهمة.

        المخ مصدر التحركية الإرادية

تتموضع الباحة الحركية بالقشرة المخية أمام شق رولاندو، وتتحكم في تحركية أجزاء معينة من الجسم. تتحكم باحة كل نصف كرة مخية في التحركية الإرادية لنصف الجسم الموجود في الجهة المعاكسة، كما أن رقعة المراكز الحركية تتسع كلما كان النشاط الإرادي أكثر دقة وإتقانا.

يتطلب إنجاز كل نشاط إرادي تدخل :

-         مراكز عصبية تحركية: مصدر السيالات العصبية الحركية النابذة.

-         ألياف عصبية حركية: تنقل السيالة العصبية النابذة.

-         مستجيبات حركية: تتمثل أساسا في العضلات الهيكلية التي تستجيب للسيالات النابذة عن طريق إنجاز الحركات. يتميز النسيج العصبي بخلايا متخصصة تسمى العصبات. تتكون كل عصبة من جسم خلوي وتفرعات ومحورة. وتعتبر هذه الأخيرة قلب الليف العصبي.

        دور الجهاز العصبي في التحركية اللاإرادية

الانعكاس هو رد فعل لا إرادي سريع متموضع ومتوقع ينتج عن إهاجات المستقبلات الحسية. ويعتبر النخاع الشوكي مركز الانعكاسات النخاعية. ويتطلب كل انعكاس نخاعي تدخل:

-         مستقبل حسي: تنشأ فيه السيالة العصبية الحسية.

-         موصل حسي(ليف عصبية حسية): ينقل السيالة العصبية المركزية إلى النخاع الشوكي.

-         مركز الانعكاس(نخاع شوكي): يحول السيالة العصبية الحسية إلى سيالة عصبية حركية.

-         موصل حركي(ليف عصبي حركي): ينقل السيالة العصبية النابذة نحو العضو المستجيب.

-         عضو مستجيب(عضلة): هو الذي ينجز الحركة.

يكون مسار السيالة العصبية خلال حركة انعكاسية قوس الانعكاس.

        البنيات العصبية الناقلة للسيالات العصبية.

يتكون النسيج العصبي من خلايا عصبية يتكون كل منها من جسم خلوي به نواة وله تفرعات، منها امتداد طويل يسمى المحورة التي تنتهي بتشجر نهائي.تكون الخلية العصبية الوحدة التركيبية للنسيج العصبي الذي يتكون من عدة شبكات عصبية يتوقف نشاطها على سيالات عصبية تنقل بواسطة امتداداتها(الألياف العصبية)، وعلى وسائط كيميائية تؤمن تبليغ السيالة العصبية من عصبون إلى آخر على مستوى السينابس.

        بنية الدماغ.

يتكون الدماغ من المخ والمخيخ والبصلة السيسائية، وتتكون القشرة المخية من شبكة من الخلايا العصبية التي تتواصل فيما بينها عبر عدة تفرعات بواسطة السينابسات.

2.     الجهاز العضلي.

        خاصيات العضلة الهيكلية

تشكل العضلات الأعضاء المستجيبة للسيالات العصبية الحركية الصادرة عن المراكز العصبية الحركية المسؤولة عن حركاتها الإرادية واللاإرادية. تتطلب ابسط هذه الحركات ، كحركتي الثني والبسط، عمل العضلات الهيكلية المتعارضة؛ إذ يتزامن في كل حركة، تقلص إحدى هذه العضلات وارتخاء الأخرى، مما يدل على أن الحركات ناتجة عن نشاط متناسق لمختلف أنواع العضلات الهيكلية النشيطة في ادائها.

تتميز العضلات بثلاث خاصيات، وهي:

-         الإهتياجية: تتمثل في قدرة العضلة الهيكلية على الاستجابة للإهاجة المباشرة بواسطة مهيجات مختلفة كهربائية أو ميكانيكية، أو عن طريق إهاجة العصب الذي يعصبها.

-         القلوصية: تتمظهر في تقلص العضلة بعد إهاجتها، وتترجم بانتفاخ وتصلب بطنها مع انخفاض في طولها.

-         المرونة: تتجلى في إمكانية استرجاع العضلة لطولها الأصلي بعد إلغاء القوة المسببة لتمددها. 

        بنية العضلة الهيكلية

يتشكل الجهاز العضلي لجسم الإنسان من ثلاثة أصناف أساسية، من العضلات الهيكلية: عضلات طويلة، وعضلات مسطحة،وأخرى شريطية طويلة. يحيط بكل عضلة من هذه العضلات نسيج ضام يكون الغشاء الخارجي، ويتشعب داخلها عازلا مجموعات من الألياف العضلية تسمى الحزم. ويتضمن هذا النسيج شبكة من الشعيرات الدموية والألياف العصبية.

تتصل تفرعات كل ليف عصبي حركي بمجموعة من الألياف العضلية، وتكون هذه المجموعة ما يسمى الوحدة المحركة.

يستجيب الليف العضلي للسيالات العصبية الحركية بالتقلص، وبذلك يعتبر الوحدة البنيوية والوظيفية للعضلة.

        متطلبات التقلص العضلي

يتطلب تقلص الألياف العضلية أثناء نشاط العضلة استعمال طاقة يتم تحريرها انطلاقا من استهلاك الكليكوز والأكسيجين الذي يصاحب بتحرير CO2 وفضلات أخرى، فالنشاط العضلي يتم بفضل اندماج وظائف الاقتيات ووظائف الربط. 


تقييم:

6

0

مشاركة:





المشاركة في الدرس عبر الفيس بوك:

المشاركة في الدرس عبر الموقع:
sen or | eleve | 05/03/18
ce soutien est tres interessant mais je shouite que vous ajouter plus d'information pour enrichez votre soutien et merci


Rajae Smaili | élève | 24/02/15
merci pour cette soutien


Rajae Smaili | élève | 24/02/15
ma meilleur prof: youssef machmour

.....................................................................

=== إضافة مشاركة جديدة ===
الإسم:

المهنة أو المهمة:

نص المشاركة:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: etenma@gmail.com